مركز مناصرة معتقلي الإمارات

إبراهيم الياسي

مدافع عن حقوق الإنسان

English
Available In

حياة المعتقل

  • 2 يوليو 2013:

    الحكم عليه بالسجن 10 سنوات مع 3 سنوات إضافية للمراقبة.

  • 4 مارس 2013:

    إحالته للمحاكمة بتهمة الانتماء إلى تنظيم سري.

  • 16 يوليو 2012:

    اعتقلته السلطات الإماراتية دون تهمة أو مذكرة توقيف.

  • 3 مارس 2011:

    التوقيع على عريضة الثالث من مارس.

الدكتور إبراهيم إسماعيل إبراهيم الياقوت الياسي من مواليد سنة 1961.، عمل أميناً عاماً للمجلس التنفيذي في إمارة عجمان، حاصل على درجة البكالوريوس في الإدارة التربوية من جامعة الإمارات العربية المتحدة، ودرجة الماجستير في الإدارة من جامعة "كارديف" في المملكة المتحدة، ودرجة الدكتوراه في التطوير الإداري من نفس الجامعة.
شغل الدكتور الياسي في العديد من المناصب الهامة نذكر منها:
- مدير إدارة التخطيط في حكومة عجمان.
- مدير مركز (الحوار للدراسات والبحوث) في دبي.
- مدير مركز (رؤى للاستشارات التعليمية والتدريب).
- مدرب لمئات الدورات لموظفي شرطة دبي وأبو ظبي والوزارات الحكومية الاتحادية والمحلية في الدولة.

كان للدكتور ابراهيم الياسي اهتمامٌ بالكتابة والتأليف، فَصَدَرَ له ثمانية كتب حول الإدارة والقضايا المجتمعية. 

اعتقاله ومحاكمته:
اعتقلت قوات تابعة لجهاز أمن الدولة الإماراتي الياسي في 16 يوليو  2012، دون تهمة أو مذكرة قبض، وبقيَ مختفياً قسرياً ومحنجزاً في مكان مجهول حتى إحالته للمحاكمة في مارس 2013.
إبان اعتقاله، تعرض الياسي إلى معاملة مهينة، حيث ظهر خلال محاكمته هزيل الجسد ضعيف البنية مما يؤكد تعرضه للتعذيب والتنكيل به في السجون السرية التي يشرف عليها جهاز أمن الدولة.
في 2 يوليو 2013، حكمت المحكمة الاتحادية العليا في أبو ظبي على 56 شخصاً، من بينهم الدكتور ابراهيم الياسي، بالسجن 10 سنوات والمراقبة لمدة 3 سنوات تبدأ من تاريخ انتهاء تنفيذ العقوبة المقضي بها. وكان قد مُثل أمام المحكمة باعتباره أحد أفراد المجموعة التي باتت تُعرف بمجموعة (الإمارات 94).