من نحن

مركز مناصرة معتقلي الإمارات منظمة غير ربحية أسسها عام 2021 مجموعة من الناشطين المهتمين في مجال حقوق الانسان من أجل دعم معتقلي الرأي في الإمارات وتسليط الضوء على قضيتهم.

يتكون فريق عمل المركز من خبراء حقوقيين، وصحفيين، وأكاديميين مختصين في مجال حقوق الانسان، كما أنه يتعاون مع جميع المنظمات الدولية والإقليمية العاملة في هذا المجال، من أجل قضية معتقلي الرأي والإفراج عنهم.

يهدف المركز إلى دعم جميع معتقلي الرأي والمختفين قسرياً، والمعتقلين تعسفيًا في دولة الإمارات وتقديم المساعدة لهم بكل الوسائل الممكنة والمتاحة.

أما مسارات عمل المركز فهي كالتالي:

  1. إعلامياً: تهدف الخطة الإعلامية للمركز إلى رفع الوعي الشعبي حول العالم حول قضية معتقلي الرأي في الإمارات، عن طريق تسليط الضوء على انتهاكات السلطات الإماراتية بحقهم، ومتابعة جميع المستجدات في قضاياهم، ومن أجل هذه الغاية؛ فإن المركز يتعاون مع مجموعة من الصحفيين ووسائل الإعلام العربية والدولية.
  2. قانونيًا: يتعاون المركز مع خبراء قانونيين في مجال حقوق الانسان، لإنتاج تقارير شهرية تكشف الوضع القانوني لممارسات السلطات الإماراتية المخالفة للقانون الدولي.
  3. المناصرة: تشمل كل السبل الممكنة لمساعدة معتقلي الرأي في الإمارات، بما فيها اللجوء إلى آليات الأمم المتحدة، والتواصل مع المجموعات الإقليمية مثل الاتحاد الأوروبي، من أجل الضغط على السلطات الإماراتية لإيقاف انتهاكاتها ضد معتقلي الرأي.

كما يلتزم المركز في عمله بمجموعة من القيم الأساسية:

  1. العدالة: تحقيق العدالة هو مهمة إنسانية مشتركة، وهو الهدف الرئيس من جميع الشرائع السماوية والمواثيق الدولية.
  2. المصداقية: إن المركز يتقصى الحقائق بدقة، ويستند في عمله إلى وثائق رسمية ومعلومات مؤكدة، ويرفض التعامل مع أي معلومات لا تستند إلى مصدر موثوق.
  3. الاستقلالية: يرفض المركز التوظيف السياسي والمنح المشروطة من المنظمات والحكومات.
  4. التعاون: يؤمن المركز أن التعاون هو أفضل الطرق لتحقيق العدالة، لذلك فالمركز مستعد دائمًا للتعاون مع جميع الجهات المؤمنة بقيم حقوق الانسان.