مركز مناصرة معتقلي الإمارات

محمود الحوسني

معتقل بالرغم من انتهاء محكوميته

English
Available In

حياة المعتقل

  • 2 يوليو 2013:

    الحكم بالسجن على الحوسني لمدة 7 سنوات.

  • 4 مارس 2013:

    إحالة الحوسني للمحاكمة أمام محكمة أمن الدولة.

  • 16 يوليو 2012:

    اعتقال الحوسني دون تهمة أو مذكرة اعتقال.

محمود الحوسني مواليد 1980 إعلامي إماراتي، مؤسس شركة "سمارت ميديا" الإعلامية، وكان يشغل منصب المتحدث الرسمي ومسؤول العلاقات العامة في مواصلات الشارقة في 2010.
شارك الحوسني في العديد من الأعمال الإعلامية في مجال التلفزيون والإذاعة، كما أنه عضو نادي دبي للصحافة. بالإضافة إلى ذلك فإن محمود الحوسني ناشط على برامج التواصل الاجتماعي 

اعتقاله ومحاكمته:
في 16 يوليو 2012، قامت قوة من جهاز أمن الدولة الإماراتي بمداهمة منزل واعتقال الحوسني دون تهمة أو مذكرة قبض، وقامت بتفتيش منزله ومصادرة متعلقات شخصيات وأجهزة إلكترونية مثل هاتف الحوسني والحاسب المحمول.
بقي الحوسني محتجزاً في مكان سري، دون السماح له بالتواصل مع أحد لمدة ثمانية أشهر، ثم ظهر خلال المحاكمات التي بدأت في 4 مارس 2013.
وفي 2 يوليو 2013، قامت محكمة أمن الدولة بإصدار حكم بالسجن على الحوسني لمدة 7 سنوات، بعدما وجهت له اتهامات بالانتماء إلى تنظيم سري غير مشروع، يهدف إلى مناهضة الأسس التي تقوم عليها الدولة بغية الاستيلاء على الحكم، والاتصال بجهات ومجموعات أجنبية لتنفيذ هذا المخطط.
ورغم أن الحوسني أنهى في 16 يوليو 2019 فترة محكوميته، إلا أن السلطات الإماراتية مازالت تحتجزه دون سند قانوني، حيث تم إيداعه بمركز المناصحة بسجن الرزين بذريعة أنه يشكل خطورة إرهابية. كما أن الانتهاكات طالت عائلته، إذا قامت السلطات الإماراتية بسحب جنسية أطفاله حمد وأفنان.