بالتزامن مع أسبوع التسامح والتعايش في الإمارات

بيان: 6 أعوام على احتجاز مريم البلوشي وأمينة العبدولي

الساعة : 22:36
19 نوفمبر 2021
English
Available In
بيان: 6 أعوام على احتجاز مريم البلوشي وأمينة العبدولي

يستنكر "مركز مناصرة معتقلي الإمارات" استمرار احتجاز سلطات أبوظبي للمواطنتين الإماراتيتين أمينة العبدولي ومريم البلوشي للعام الـ6 على التوالي بعد محاكمتهما مجدداً وهما داخل السجن، وإصدار حكم قضائي جديد بحبسهما لـ3 سنوات إضافية بسبب مناشدتهما المنظمات الدولية.

ويؤكد المركز أن الحكم القضائي الجديد الذي أصدرته محكمة الاستئناف الاتحادية في 28 أبريل الماضي ضد أمينة ومريم يفتقر لكامل الأسس القانونية السليمة ولا يضفي الشرعية على احتجازهما ولا يغير من حقيقة كونه احتجازاً تعسفياً يخالف القانون الدولي.

كما يشدد المركز على أن إرسال مريم وأمينة للتسجيلات الصوتية إلى المكلفين بولايات في إطار الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة لا يشكل جريمة، و يندرج تحت الحق في حرية الرأي والتعبير، وبالتالي فإن الحكم الذي أصدره القضاء الإماراتي ضدهما بالحبس يعد انتقاماً واضحاً منهما بسبب طلب مساعدة المجتمع الدولي.

إن المركز يأسف لحالة التناقض التي تعيشها سلطات أبوظبي، ففي الوقت الذي تطلق فيه الإمارات ما أسمته أسبوع "التسامح والتعايش" في معرض إكسبو دبي فإنها تستمر بسياسة الانتقام من الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

ويطالب المركز السلطات الإماراتية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن أمينة ومريم والتوقف عن نهج الانتقام من معتقلي الرأي والمدافعين عن حقوق الإنسان وإثبات التزامها الحقيقي بالتسامح من خلال الأفعال لا الأقوال.

مركز مناصرة معتقلي الإمارات

لندن

الجمعة 19-11-2021